قوى التغيير: الوضع في السودان منهار

الخرطوم- الصيحة

قالت عضو المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير- المجلس المركزي سلمى نور، إنه لن تبرم أي اتفاقية بأي وساطة ما لم يتحمَّل المجلس العسكري مسؤوليته تجاه حماية السودانيين.

وقالت نور، خلال حديثها لـ(الجزيرة مباشر) عبر برنامج المسائية، تعليقاً على وساطة سفارتي الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية بالسودان لحل الأزمة السودانية: إننا ندرك أن الوضع الأمني والاقتصادي في السودان منهار، وما لم يتحمَّل المجلس العسكري بالمسؤولية الكاملة تجاه الشعب السوداني وتجاه المتظاهرين السودانيين، ويوقف نزيف الدم السوداني الذي يسفك في الشوارع لن تجدي هذه الآلية أي حل، ولن تبرم أي اتفاقية بأي وساطة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى