والي غرب كردفان يتعهد بالقبض على المتورطين في احداث الولاية الاخيرة

الخرطوم _ الصيحة

أكد والي غرب كردفان المكلف خالد محمد أحمد جيليه على أهمية فرض هيبة الدولة، وناشد المواطنين بعدم  النزوح إلى مناطق أخرى، مؤكداً إلتزام لجنة الأمن وحكومة الولاية بتوفير الخدمات الأساسية وبصورة عاجلة لتخفيف المعاناة.

وعبر الوالي لدى مخاطبته اليوم المواطنين المتأثرين بأحداث حريق منطقة المسبعات بولاية غرب كردفان  مؤخراً عن أسفه لوقوع هذه الأحداث، وأرسل تعازيه لأسر الضحايا، وتعهد بملاحقة المتفلتين وتقديمهم للعدالة ، مشيراً إلى توجيه المنظمات العاملة بالولاية لتقديم العون ودعم المتأثرين.

وتفقدت لجنة أمن ولاية غرب كردفان وقيادات الإدارة الأهلية بالولاية المناطق التي شهدت أحداثاً أمنيةً مؤخراً وهي منطقتي الممسوكة بمحلية السنوط والمسبعات بمحلية النهود.

وترحم نائب الوالي آدم كرشوم نور الدين على أرواح الذين قتلوا في هذه الأحداث المؤسفة، مشدداً على عدم المجاملة في أمن وإستقرار المواطنين لاسيما المواطنين العزل. وقال ” نحن كحكومة ولاية مسؤولين عن أمن وسلامة المواطن وينبغي علينا أن نكون قدر المسؤولية التي كلفنا بها والأمانة التي تحملناها أو أن نترجل ليأتي من يتحملها ويؤديها بحقها “، وأشاد في هذا الصدد بالدور الكبير الذي تقوم به المنظومة الأمنية في حفظ الأمن مؤكداً على ضرورة تعزيزها بقواتٍ من الجيش الشعبي للمساهمة في الأمن والإستقرار الذي ينشده المواطن . وأعلن نائب والي غرب كردفان عن قيادة حوار شامل لوحدة وَمستقبل هذه الولاية بعيداَ عن القبيلة والجهوية التي لا تشبه إنسانها.

بدوره طالب مدير شرطة الولاية مقرر لجنة الأمن اللواء شرطة حقوقي إيهاب عبدالحميد عبدالعال المواطنين بضرورة مساعدة الأجهزة الأمنية في توفير الأمن وبمدها بالمعلومات الدقيقة عن هؤلاء المتفلتين والمجرمين.  َوقال إن لجنة الأمن والمنظومة الأمنية بمختلف مسمياتها لن يهدأ لها بالاً حتى يتم القبض على هؤلاء المتفلتين الذين أرهقوا الولاية والدولة والمجتمع كثيراً.  ودعا اللواء إيهاب المواطنين الذين نزحوا للرجوع إلى مناطقهم بإعتبار أن تجمعاتهم في مناطق أخرى تشكل هشاشة وقلق أمني كبير .

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!