التغيير لـ(الصيحة): مشاركتنا في الملتقى التحضيري مرهونة بتحقق شروط

الخرطوم- نجدة بشارة

قال القيادي بالمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير التجاني مصطفى، إنه لا يرى مؤشرات لنجاح الملتقى التحضيري أو فرصاً لإيجاد توافق بين المكونات المدنية والعسكرية.

وأضاف مصطفى في تصريحات لـ(الصيحة): “ولا ألمح ضوءاً في آخر نفق المحاولات الثلاثية التي تقودها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي و(إيقاد)”، وربط ذلك بعدم استشعار المكونين لوجود الثقة أو الجدية.

في السياق، أكد القيادي بالمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير عادل خلف الله لـ(الصيحة)، رفض الحرية والتغيير القاطع المشاركة في الملتقى التحضيري ما لم تتحقّق الشروط المقترنة بعدم مشاركة أي أطراف سبق أن شاركت الإنقاذ، بينما يمكن أن تتفق مع الأطراف التي لم تشارك ولم تمهد أو تدعم إجراءات 25 أكتوبر.

وشدد خلف الله على رفضهم لأي حوار مع المكون العسكري، ورأى أن الملتقى التحضيري خطوة متقدّمة من خطوات المشاورات للآلية الثلاثية، وقال “نرحب بأي مُبادرات إقليمية أو دولية تقوم على احترام إرادة الشعب السوداني الداعم للحكومة المدنية”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!