جماعة أنصار السنة المحمدية تُكرِّم (85) حافظاً في إفطارها السنوي

الخرطوم- الصيحة

كرمت جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان، بمجمع الفتح الإسلامي بالصحافة، مساء أمس الأول، (85) حافظاً من طلاب الجامعات ختموا حفظ القرآن الكريم ضمن دورة مشروع العمر الرابعة، التي نظمتها الجماعة برعاية الرئيس العام د. عبد الكريم محمد عبد الكريم.

كما شهد برنامج الإفطار السنوي الذي أقامته الجماعة، ختام الدورة القرآنية التاسعة التي شارك فيها (160) طالباً من طلاب الجامعات السودانية.

وأوضح أمين أمانة التعليم العالي عبد الرحمن موسى، أنّ مشروع تحفيظ القرآن الكريم في الجماعة يشمل الخرطوم وجميع الولايات، مؤكداً أنهم سيواصلون حتى يكون القرآن الكريم ديدن طلاب الجامعات لبناء المجتمع على بناء سليم قائم على كتاب الله جل وعلا، متوجهاً بالشكر للقائمين على أمر الجماعة وداعمي هذه الدورات وإدارتها من المشايخ والإداريين.

من جانبه، أكّد الأمين العام للجماعة عبد المنعم صالح عبده، أنّ هناك إقبالاً كبيراً من طلاب الجامعات على حفظ كتاب الله، حيث أقامت الجماعة أكثر من ثماني دورات في هذا العام فقط، مشيدًا بالهمة العالية للطلاب الملتحقين بالدورات التي شملت الخرطوم ونيالا وعطبرة والأبيض وغيرها، موضحاً أن هذه الدورات تمثل نموذجاَ للتنوع والوحدة الوطنية لا يوجد في أي مكان، حيث يمثل الملتحقون بهذه الدورات مختلف أنحاء السودان.

وأكّد الأمين العام أنّ الجماعة تؤمن إيماناً قاطعاً أنّ أس الإصلاح والتغيير هو التربية والتعليم التي تعتبر من أنجع الوسائل في تغيير الشعوب والمُجتمعات، وأنّها لا تتعجّل تحقيق النتائج أُسوةً بدعاتها الذين صبروا وقدموا دعوتهم بالحكمة والموعظة الحسنة حتى أثمرت دعوتهم واتت أكلها.

ودعا صالح، منسوبي الجماعة لتقديم الخير والتكافل والتراحم للمجتمع السوداني في هذه الظروف الصعبة، وأن يكونوا أنصاراً للحق أينما كان، بعيداً عن الحزبيات والجهويات والعصبيّات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!