خطة عاجلة للقضاء على التسول بالخرطوم

الخرطوم _ الصيحة
أمن الاجتماع المشترك الذي عقد صباح اليوم بوزارة التنمية الإجتماعية بولاية الخرطوم ، على ضرورة وضع خطة اسعافية عاجلة لمجابهة الظواهر السالبة ومحاصرتها والقضاء عليها، وفي مقدمتها ظاهرتي التسول والتشرد التي تنامت في الآونة الأخيرة بصورة مزعجة ومريبة ، وأصبحت مهدداً للأمن القومي .

وضم الاجتماع كلاً من مديرعام وزارة التنمية الإجتماعية بولاية الخرطوم ، مدير شرطة أمن المجتمع ، مدير شرطة حماية الأسرة والطفل ، مدير الإدارة العامة للرعاية الاجتماعية ومجلس الطفولة برئاسة الوزارة.

وطالب مدير عام وزارة التنمية الإجتماعية بولاية الخرطوم صديق فريني الجهات ذات الصلة بضرورة لعب دور ايجابي لإسناد وزارته في انفاذ الخطط الموضوعة للقضاء على الظواهر السالبة ، موضحاً أن معظم المتسولين بولايته من فئة الأجانب، مما يستدعي تدخل بعض الوزارات الإتحادية ذات الصلة، مشيرا إلى أن وزارته عبر مجلس رعاية الطفولة انشأت لجان مجتمعية تطوعية بالمحليات لرصد الظواهر السالبة تجاه شريحة الأطفال وتضم اللجنة المجتمعية عدد ( 45 ) متطوعاً تم تدريبهم على سايكلوجية العمل الطوعي وكيفية التعامل مع الطفل في وضعية الشارع .

من جانبه أوضح العميد شرطة معاوية الصديق محمد مدير الإدارة العامة للشرطة المجتمعية بولاية الخرطوم أن الظواهر السالبة تفشت في العاصمة بصورة كبيرة ،وأصبحت ذات ارتباط بالجريمة المنظمة مما انعكس ذلك على أمن المواطن واستقراره.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!