تورُّط نافذين بارزين القضارف.. فساد الأراضي يتجاوز العقل والمنطق1ـــ2

عرض المادة
تورُّط نافذين بارزين القضارف.. فساد الأراضي يتجاوز العقل والمنطق1ـــ2
تاريخ الخبر 12-09-2018 | عدد الزوار 217

توقيف(20) متهماً زوّروا مستندات أراضٍ بقيمة (50) مليون جنيه

زوجة وزير تحصل على قطعتي أرض يبلغ سعرهما (5) ملايين جنيه

القضاء يسترد قطعتي أرض حصل عليهما نافذان

الملفات تتكشف بمحليتي الفاو والمفازة وتجاوزات بالجملة

القضارف: صديق رمضان.. عمار الضو

دلف إلى مكتب تسجيلات الأراضي، وكان يحمل ملفاً يحوي مستندات قطعة أرض سكنية، غرضه الذي جاء من أجله توثيق ما يحمله من أوراق بغية استخراج شهادة البحث التي تعتبر آخر الخطوات الإجرائية لتأكيد ملكية الأرض، وضع عقد التنازل منضدة الموظف الذي وقبل أن يشرع في الإجراءات حدثته نفسه أن ثمة خطأ في هذه المستندات، بيد أنه لم يبح بظنونه، واختار ان يسأل من جاء لإكمال معاملته عن موقع قطعة الأرض هل هي في حي السلمابي ، جاءته الإجابة بالنفي، وقال له من كان يحمل الأوراق إنها بمربع 16، وهذه المعلومة جعلت الموظف يتيقن أن العقد "مضروب" أي بمعنى أنه مزور، ومن هنا بدأت تتكشف أكبر جريمة تشهدها ولاية القضارف، وكانت سبباً في فتح الكثير من ملفات فساد الأراضي التي غطاها تراب النسيان المتعمد، لتتكشف الكثير من الحقائق بعد أن وصل الملف مرحلة تدوين البلاغات الجنائية.

خيط ومفاجأة

بعد أن استوثق الموظف من عدم صحة العقد، لأنه لم يحوِ مستندات رسمية توضح قانونيته، عرضه على مسجل الأراضي الذي طلب الموظف إخبار المواطن الذي جاء لإكمال الإجراءات ترك المستندات بطرفه والحضور لاحقًا لاستلامها، بعد إكمال عملية التوثيق واستخراج شهادة البحث، وبعد إخضاع العقد لفحص ومراجعة تكشفت حقيقة أن العقد مزور، وهذا كان يعني لمسجل الأراضي وجود عقود أخرى مزورة ليتعامل مع الأمر بجدية وشفافية، ويستقر الرأي على تدوين بلاغ ضد المواطن، وبالفعل هذا ما حدث، غير أن إجراءات التحري لم تكتمل، وبعد أن تم تمليك والي الولاية المعلومة أصدر توجيهاً لوزير المالية عمر محمد نور لتولي هذا الملف، وبدوره عمل على الاستعانة بفريق متمرس من المباحث المركزية التي وبفضل خبراتها تمكنت وبعد خطوات اتسمت بالسرية التامة من إزاحة الستار عن أكبر مخالفة في الأراضي تشهدها القضارف.

إعلان وإيقاف

تحريات المباحث المركزية لم تتوقف على عقد المواطن، بل طالت آخرين، وبعد أن استوثقت من المعلومات التي بحوزتها وأكدتها المستندات التي حصلت عليها، دونت بلاغاً جنائياً أحدث دوياً هائلاً في القضارف، وعلى إثره تم توقيف عشرين متهماً منهم مديرو أراضٍ سابقون ومديرة إدارة بوزارة التخطيط وعدد من الموظفين والسماسرة وشقيق قيادي نافذ بالولاية، وكانت جريرتهم التي تم توقيفهم على إثرها إبرام عقود بيع مزورة لأراضٍ تجارية وسكنية بمربعي 2 و16، وقيمة الأرض في هذين المربعين لا تقل عن المليون جنيه، وبلغ عدد القطع التي أثبتت المستندات تزويرها 13 قطعة، ومن خلال التحريات، فقد توسعت دائرة المتهمين لتشمل موظفين ونافذين ضالعين في جريمة بيع أراضٍ تجارية وسكنية مزورة المستندات. وفي التحريات التي استمرت لشهر كامل دون عدد من المتهمين اعترافات كاملة بحضور وكلاء نيابة، فيما تبحث المباحث عن متهم هارب ورد اسمه في التحريات ويعتبر من أبرز سماسرة الأراضي بالقضارف، وقدر مختصون قيمة الأراضي مزورة المستندات بمبلغ خمسين مليون جنيه.

مربع 2 والإغراء

بالعودة إلى المربعين اللذين تسببا في الزج بأكثر من عشرين متهماً وراء القضبان، فإنهما يعتبران من أكثر المواقع تميزاً بالقضارف، فمربع 2 يقع جنوب مبنى بنك السودان، وبالقرب من مقر إدارة الضرائب، وهذا يعني أنه يوجد بوسط السوق، وظلت مساحته لفترة طويلة من الزمان تحاط بسياج، وكان هذا الأمر مثار حديث المواطنين الذين ذهبت تكهناتهم وتوقعاتهم إلى اتجاهات مختلفة حول تحديد ملكيته، بيد أن وزارة التخطيط كانت تعلم أن هذا المربع مملوك لوزارة الدفاع، وفي العام 2012 تم بيع أراضيه في مزاد علني وتراوح وقتها سعر القطعة بين المائتي إلف الى مائتين وخمسين ألف جنيه، وتكمن الغرابة في هذه القصة أنه ورغم بيع أراضيه، إلا أن مافيا الأراضي استغلت جهل كثيرين بهذه الحقيقة، حيث عملت على إبرام عقود تنازل من مشترين وهميين إلى آخرين وتوثيق بعض منها في وزارة التخطيط، وعلى إثر ذلك وقع الكثير من المشترين في فخ الخداع، ومنهم تاجر اشترى عدداً من المحال التجارية بذات المربع بواقع 360 ألف جنيه للدكان الواحد، كما وقع غيره في شرك المافيا عندما اشترى قطعة أرض بقيمة أربعمائة ألف جنيه.

أكثر من طريقة

وتشير التحريات إلى أنه من ممارسات المافيا التي تضم موظفين وسماسرة تعمدها في المزادات عدم طرح كل قطع الأراضي المراد بيعها، ومن ثم تعمل على بيعها عبر البيع الإداري بأسعار تقل كثيراً عن البيع التجاري، واستغلت المافيا كذلك جهل البعض بحقيقة وجود مالك للأرض بالمربعين فوقعوا ضحية عقد مزور عقب شرائهم الأرض، وما حدث في مربع 2 تكرر بذات تفاصيله السوداوية في مربع 16 الذي يوجد في موقع متميز بالقرب من السوق والوزارات. من أبرز ضحايا العقود المزورة في مربع 16 مدرسة دار العلوم الخاصة، وهي من أشهر المدارس بالولاية حيث اشترت إدارتها قطعتي أرض بذات المربع المميز تبلغ مساحتهما 600 متر مربع، ولكن تفاجأت بأن العقد مزور، ويشير مصدر إلى أن مافيا الأراضي تتبع منهجًا غريباً يؤكد وجود موظفين ضمن صفوفها ويتمثل في أن التزوير، ولتقنينه فإن المستندات المزورة يتم وضعها في الصندوق المختص بالشهادات القانونية ولا تتحرك المستندات المزورة عبر السيرك.

فساد شامل

لم يتوقف أمر تزوير العقود على مربعي 2 و16 بل تكشفت الكثير من الحقائق عن ملفات فساد أخرى طالت الأراضي بالقضارف، فمن الملفات التي كشفتها تحريات المباحث مع المتهمين وجود تجاوزات بالجملة في بيع أراض سكنية بعدد من الأحياء، تمثلت المخالفات في تزوير العقود بالإضافة إلى التصديق لغير المستحقين والبيع بأسعار زهيدة دون مزادات، وتعكف المباحث حالياً في التنقيب عن أراضي حي ماركو الذي كان يقطنه الجنوبيون قبل الانفصال، بالإضافة إلى أحياء أبايو والمغتربين، ومربع 13.

تجاوزات تزكم الأنوف

لم يتوقف فساد الأراضي بالقضارف على ما تم ذكره بل يعتبر ملف الخارطة الموجهة من أكثر الملفات التي حوت فساداً غير مسبوق، ورغم السرية التي تحيط بهذا الملف الذي يتوقع أن يتم فتحه في الفترة القادمة عبر القانون، إلا أن "الصيحة" ومن مصادرها الخاصة تعرفت على نماذج قليلة لمخالفات جسيمة ارتكبت في حق أراضي القضارف والمال العام، ومنها أن مديراً سابقاً للأراضي حرّر لنفسه طلباً للحصول على قطعة أرض في موقع مميز وبذات القلم الذي خط به الطلب صدق لنفسه الأرض التي يبلغ سعرها الآن ثلاثة ملايين جنيه، تقع في موقع متميز بالمدينة، كما حصلت زوجة وزير مالية سابق على قطعتي أرض متميزتين تقعان غرب السوق، ويبلغ سعرها ثمانية ملايين جنيه، أيضا ًحصل وزراء ونافذون على أراضٍ دون وجه حق وبينهم من نال أكثر من قطعة أرض عبر أسعار زهيدة لم تتجاوز وقتها المائة ألف جنيه، فيما يبلغ سعر القطعة الواحدة الآن خمسة ملايين جنيه.

ومن الجرائم التي ارتكبت بحق الخارطة الموجهة الضبابية التي أحاطت بملف أراضي السكة حديد التي كان يفترض أن يتم توزيعها سكنية، ولكن ما حدث كان عكس ذلك، بل حتى الكيفية التي تم بها بيع الأراضي غير معروفة.

استرداد أموال مهدرة

ومن الإجراءات التي اتخذتها حكومة الولاية الحالية استرداد مبالغ مالية لدى جهات وأفراد يتجاوز عددهم المائتين حازوا على قطع أراض سكنية وتجارية عبر تصاديق إدارية والبيع المباشر، ولكن لم يكملوا سداد ما عليهم من أموال مستحقة لحكومة الولاية، ورغم أن الفترة التي تمت فيها المراجعة لم تتجاوز العام 2015 فقط، إلا أنه تم اكتشاف متأخرات تبلغ أربعة ملايين وخمسماية ألف جنيه، وهو مبلغ كبير إذا تم تحصيله في حينه لاستفاد منه المواطن، وقررت وزارة المالية فتح ملف الاسترداد للأعوام من 2010 حتى العام 2014 وذلك لتحصيل الأموال التي لم يف الذين اشتروا أراضي بسدادها.

أراضي الجامعة والمستندات والوالي

ومن القضايا التي حازت على اهتمام الشارع بالقضارف ووصلت ردهات المحاكم، قطعتا أرض تخصان جامعة القضارف حصل عليها وزير تخطيط سابق وشقيق نائب والٍ سابق، واتجهت الجامعة إلى القضاء الذي حكم لصالحها بإعادة القطعتين إلى ملكيتها، ومن القضايا المتعلقة بالأراضي التي ظهرت أخيراً اكتشاف المباحث المركزية أن أحد وزراء التخطيط السابقين وعند إقالته حمل معه الكثير من المستندات الحكومية في عربته، ونجحت المباحث في الحصول على صور منها بعد جهد مضنٍ، وما تزال تبحث عن ما تبقى من مستندات، وكان والٍ سابق للقضارف مثير للجدل وفي اجتماع مع وزيري المالية والتخطيط في فترته وحينما تم إخباره بحجم التجاوزات في الأراضي وضرورة حسم هذا الملف وتقديم الذين ارتكبوا تجاوزات إلى العدالة طلب منهم وهو الذي يدعي محاربة الفساد أن يصرفوا النظر عن هذه القضية، وقال بالحرف "ديل اخوانكم ما في داعي لفضحهم".

الفاو والمفازة على الخط

يبدو أن تجاوزات الأراضي لم تتوقف على مدينة القضارف، ففي ذات التوقيت طفت على السطح بمحليتي الفاو والمفازة، ويبدو أن المافيا تمكنت أيضاً من اختراق المحليات، وهذا ما وضح في محلية الفاو التي بلغت قيمة تجاوزات الأراضي فيها سبعين مليون جنيه وتمثلت في تزوير مستندات تم عبرها بيع قطع تجارية وسكنية، ومثلما شهدت قضية القضارف توقيف متهمين فإن تجاوزات الفاو أيضا قادت موظفين وسماسرة إلى التحفظ عليهم، وقد بلغ عددهم سبعة، من بينهم مدير أراضٍ وشقيق نافذ.

وفي محلية المفازة تفجرت أيضاً قضية أراضٍ تتعلق بأراضي سوق المحصول التي خضعت لإجراءات رأت الوزارة أنها لم تكن سليمة، وذلك لأن التملك تم عبر التخصيص وليس البيع عبر المزاد، ويشير مصدر إلى أن سعر الدكان في المفازة قفز من 16 ألفاً إلى 150 ألف جنيه.

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 7 = أدخل الكود