صورة وصوت ما سر صمتك

عرض المادة
صورة وصوت ما سر صمتك
تاريخ الخبر 13-08-2017 | عدد الزوار 436

"ما سر صمتك"، من الأغنيات الجميلة التي قام بتلحينها الفنان الكبير صلاح مصطفى، وكان من المفترض أن يتغنى بها الفنان حمد الريح، غير أن الأخير لم يتحمس لها على الرغم من إعجابه بالنص الشعري واللحن البديع، هذه الأغنية تم تلحينها قبل أكثر من تسع سنوات، نتمنى أن ترى النور سواء كان بصوت حمد أو صلاح مصطفى نفسه.

غياب عصام

يتساءل الكثيرون عن غياب الفنان عصام محمد نور، عصام يعد من الإشراقات المضيئة في الساحة الفنية، وكان يشكل حضورًا دائماً في كل الفعاليات، ولكن غيابه ترك العديد من علامات الاستفهام والتأويل، فقد افتقدت الساحة الفنية صوت عصام وطريقته العذبة في الأداء، نتمنى أن يعود في أقرب وقت لأن غيابه ترك فراغاً واضحاً في الساحة.

التحدي القادم

أثبتت قناة الخرطوم عملياً أن قلة الإمكانيات لا تقف عائقاً أمام النجاح، وإنما بالإرادة التخطيط تستطيع أن تتفق تصنع الفارق ما نشاهد من طفرة بهذه القناة على الصعيد البرامجي وتحسين بيئة العمل يعطي مؤشراً أن القناة ستكون لها كلمتها في الأيام القادمة خاصة وأنها توفرت لها كل عناصر النجاح من قيادة رشيد وكوادر مؤهلة ورعاية من السيد الوالي الفريق ركن عبد الرحيم محمد حسين الذي ظل يتابع كل ما يدور بالقناة

لا بد من وقفة

هنا أم درمان تراجع مستواها بشكل مريع، فلا بد أن تصحو من غفوتها وتنتبه إلى أن المنافسة باتت قوية والبقاء للأفضل، لذلك لا ينبغي لها أن تستكين وتعتمد على اسمها ونجاحاتها السابقة، فهي بحاجة إلى ثورة تغير النمط الحالي وطريقتها العقيمة التي أفقدتها الكثير، وقد تحدثنا كثيراً عن سياسة البرنامج العام التي أدت إلى هروب الكثير من الكفاءات وجعلت الإذاعة تدور في حلقة مفرغة.

مقطوعات موسيقية

فرغ د. الفاتح حسين من تسجيل شريط كاسيت يحوي مقطوعات جديدة قام بتأليفها مؤخرًا ومن المنتظر أن يقوم بتدشين هذا الشريط في غضون الأيام القادمة، وكان د. الفاتح قد سجل شريطاً احتوى على موسيقى أغنيات الفنان الراحل عثمان حسين ولم يطرح في الأسواق .

وادي النيل والحرث في البحر

لازالت إذاعة وادي النيل تواصل عطاءها المقنع وبرمجتها النموذجية دون أن يستمع إليها أحد، فالإذاعة تبث من القاهرة على موجة ضعيفة، وكان من المؤمل أن تبث على إحدى موجات الإف إم، إلا أن ذلك لم يحدث ليضيع مجهود العاملين "شمار في مرقة"، فإذا قدر لهذه الأذاعة البث على موجة مسموعة لن تجد من ينافسها لأن برامجها لا يوجد لها مثيل.

سمحة جداً

فرغ الشاعر عمر كمبلاوي من جمع ديوانه الجديد سمحة جداً وقام بكتابة مقدمته الأستاذ محمد آدم، ومن المنتظر أن يرى النور قريبًا بعد الفراغ من طباعته وعمل الإجراءات الخاصة به .

0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 2 = أدخل الكود